رياضيون يدخنون بشراهة حتى أثناء المباريات!

رياضيون يدخنون بشراهة

هل تصورت يوما أن هناك رياضيون يدخنون بل وبعضهم يمارس التدخين بشراهة؟ من حقك أن تتعجب إذا صادفت أحدهم يدخن فالعلاقة بين الرياضة والتدخين علاقة عكسية وتقريبا محرمة وغير مقبولة على الإطلاق.

عندما تجد رياضيا يدخن

ولكن على الرغم من ذلك فإن الكثير من الرياضيين جتى ذائعي الصيت منهم وفي مختلف الرياضات أدمنوا التدخين ربما على قدر عشقهم للرياضة، فلم يستطيعوا التخلي عن إحدى المعشوقتين.

ورغم معرفتهم بأضرار التدخين المضاعفة بالنسبة لهم، والتي تفوق الأضرار التي يحدثها للأشخاص العاديين، يرفض بعض الرياضيين التخلي عن هذه العادة، التي يجدون فيها متنفسا من ضغوطات عالم الرياضة الاحترافي حسب قولهم .

رياضيون يدخنون رغم شهرتهم الدولية

وفي كرة القدم على وجه التحديد، اشتهر العديد من اللاعبين بالتدخين، سواء في أيام الموسم الكروي أو خلال الإجازات، الأمر الذي كان غالبا ما يؤثر على مستويات عطائهم على أرض الملعب .

من هؤلاء اللاعبين المدخنين حاليا يمكن أن نسمي مثلا، لا حصرا، الألماني مسعود أوزيل صانع ألعاب أرسنال، وزميله في الفريق الانجليزي جاك ويلشير، والإيطالي ماريو بالوتيلي مهاجم ليفربول، والانجليزي آشلي كول وغيرهم .

لكن بعض لاعبي الكرة وصل بهم عشقهم للسجائر لدرجة التدخين على أرض الملعب وأثناء المباريات.

هذا ما كان يفعله اللاعب الانجليزي جون أوزبورن الذي توفي عام 1998 عن 58 عاما بسبب تعلقه الشديد بالتدخين، وعدم قدرته على التخلي عن هذه العادة القاتلة.

رياضيون يدخنون
جون أوزبورن

جون أوزبورن، أسطورة الحراسة في نادي ويست بروميتش ألبيون في الستينات يدخن أثناء إحدى مباريات فريقه في الدوري الانجليزي.