الفن والدين مقاربة أم صراع بين الجميل والمقدس!

العلاقة بين الفن والدين

الفن والدين هل هو صراع غير قابل للحل بين الجميل والمقدس، أم أن هناك مقاربة ما يمكن أن تتجاوز حدود الفهم التقليدى للدين والفن معا؟ وهل كل الفن حرام، أم بعضه، أم لا شىء مما سبق؟

بنظر الجماهير العربية خصوصا، إما أن يكون الفنان غير مؤمن وغير ملتزم دينيا وإما أن لا يسلك طريق الفن من الأصل .

ولكن العديد من الفنانين، سواء المغنين أو الممثلين حاولوا باستمرار تغيير الصورة النمطية المتعارف عليها في هذا الإطار .

الفنانة الإماراتية أحلام مثلا تعتزل إقامة الحفلات الغنائية خلال شهر رمضان المبارك، وتلتزم أداء فروض الصلاة .

فيما يرفض العديد من الممثلين المصريين الظهور في أدوار تتطلب منهم تجاوز تعاليم الدين، كالممثلة حنان ترك، وزميلتها صابرين، والممثل القدير حسن يوسف، وغيرهم .

البعض يعتبر أن الدين حكرا عليه وحده، رغم أن سور وآيات القرآن الكريم بما في طياتها من علوم وقوانين وحكم ليست محجوبة عن أصحاب الديانات الأخرى، ولا تقتصر على المسلمين وحدهم .

ولا غضاضة لديهم فى الاستشهاد بالقرآن، بل إننا لا نبالغ إن قلنا أن كثيرا من غير المسلمين قد يكونون أكثر علما وإحاطة بآيات القرآن من المسلمين غير الملتزمين .

الفن والدين عندما يلتقيان فى موقف مؤثر

المغنية الأمريكية الشهيرة بيونسي نولز مثلا فى أحد مواقفها الإنسانية فاجأت جمهورها على حسابها الرسمي في إنستاجرام بنشر صورة أثارت استحسان الكثيرين من معجبيها العرب والمسلمين، لا سيما أنها مسيحية .

بيونسي وفي خطوة مفاجئة قامت بنشر صورة الآيتين الخامسة والسادسة من سورة (الشرح) بأحد الخطوط العربية المميزة .

ثم تقوم بعدها بنشر صورة أخرى لمصورتها السابقة، وصديقتها المسلمة والتى توفيت بسبب مرض السرطان، ليتضح أن نشر الآيتين الكريمتين كان تكريما لصديقتها كونها مسلمة .

والأمر المؤكد أنه في مقابل الثناء الذي تحصلت عليه بيونسي من معجبيها بسبب هذه الصورة، سيأتي بعض المتحفظين لينتقدوا هذه الخطوة بناءا على اعتبارات دينية عديدة من وجهة نظرهم، لسنا في وارد مناقشتها الآن .