أجمل إطلالات مهرجان كان السينمائي بالمعلومات والأرقام

مهرجان كان السينمائى

مهرجان كان السينمائى ليس مجرد منافسات فنية تخوضها أفلام عدة دول بهدف الفوز بالجوائز، ولكنه أهم وأشهر مهرجان لتقييم وتكريم الأعمال شديدة التميز، ومناسبة لالتقاء الثقافات والحضارات وتسويق الإنتاج وتبادل المجاملات.

الجديد أن مهرجان كان أصبح أيضا مناسبة لإطلالات نجوم العالم الكبار حتى وإن كانوا غير مشتركين سواء في المسابقة الرسمية أو على هامش المهرجان، إنها السينما يا سادة، دنيا الشهرة والأضواء.

وبالرغم من أنها تعتبر أحدث أنواع الفنون، إلا أن السينما استطاعت أن تصبح واحدة من أكثر الفنون شعبية في اﻵونة اﻷخيرة .

ونظرا لانتشارها بسرعة البرق، كان لا بد من تقييم اﻷعمال السينمائية ونقدها وتكريم المبدعين والمتميزين فيها .

وقد أقيمت ومنذ فترة طويلة العديد من المهرجانات التي استهدفت عرض وتقييم اﻷعمال السينمائية، وتوزيع الجوائز على الأفضل في هذا المجال .

ومن أشهر هذه المهرجانات مهرجان كان السينمائي الذي انطلق رسميا لأول مرة فى الموافق 20 من سبتمبر سنة 1946.

بعد أن كانت قد ألغيت الدورة اﻷولى التي كان مقررا لها في سبتمبر 1939 إلا أن اندلاع الحرب العالمية الثانية أفسد كل شيء .

يقام حاليا المهرجان في شهر مايو من كل سنة في مدينة “كان” جنوب فرنسا، ويقدم عدة جوائز أهمها جائزة “السعفة الذهبية” ﻷفضل فيلم .

أهم جوائز مهرجان كان السينمائى الدولى

وتختلف عادة جوائز المهرجان من سنة ﻷخرى سعيا منه إلى التجديد ومواكبة الموجات السائدة، أما الجوائز الثابتة فهي :

ــ جائزة السعفة الذهبية

ــ الجائزة الكبرى ﻷفضل فيلم “بحسب رأي لجنة التحكيم وليس وفقا للمعايير السينمائية” .

ــ أفضل إخراج

ــ أفضل ممثل

ــ أفضل ممثلة

ــ أفضل فيلم قصير

ــ جائزة لجنة التحكيم ﻷفضل فيلم

ــ جائزة لجنة التحكيم لأفضل فيلم قصير

ويتميز هذا المهرجان باستقطابه ﻷهم الشخصيات العاملة في مجال السينما سنويا، حيث يعتبر من أكبر التجمعات السينمائية على مستوى العالم .

ولا تقتصر فعالياته على عرض اﻷفلام وتوزيع الجوائز فقط، بل تتعداها إلى تنظيم لقاءات تمتد لعدة أيام بين النقاد وبين المخرجين .

كما يسعى لتسويق بعض اﻷفلام خاصة القصير منها أو القادمة من دول غير مشهورة في عالم السينما .

ويجذب “مهرجان كان” أيضا ألاف الصحفيين، وألاف المشاهدين حول العالم، فكل من له اهتمامات سينمائية ينتظر بلهفة رؤية مشاهير السينما على البساط اﻷحمر، ومعرفة نتائج الجوائز .

وتختلف الآراء بين الإعجاب والنقد، ليس فقط في اﻷمور السينمائية، بل في مجال الموضة والملابس والإطلالات الخاصة بكل نجم، لذلك استحق هذا المهرجان لقب “عرس السينما العالمى” .