لمحات من مسيرة السيدة فيروز صوت استقلال لبنان

قبل أكثر من ثمانين عاما شهدت إحدى أشهر المناطق الشعبية الفقيرة بوسط بيروت ميلاد صوت الاستقلال اللبناني السيدة فيروز التى أصبحت سفيرة الشعب إلى النجوم بفنها وموهبتها الفذة التي ظهرت عليها مبكرا.

وكان والد فيروز هو أول من آمن بموهبتها، وأول من قدم لها الدعم بالرغم من طباعه المحافظة، وذلك بعد أن أقنعه مكتشف صوتها آنذاك، الأستاذ محمد فليفل، بأنها لن تغني سوى الأغاني الوطنية.

ولكن ما بين فليفل والأخوين الرحباني اللذين عملت معهما السيدة فيروز لاحقا، تحول هذا الصوت الموهوب إلى أيقونة بحجم الوطن، بل إلى رمز يختصر صفحات طويلة من تاريخه .

  الاستخبارات الأمريكية: العالم على عتبة حرب عالمية كبيرة

كيف لا وهي منذ سنين طويلة محبوبة العرب الأولى؟ فهناك في دمشق يستيقظون على صوتها، وفي تونس يستقبلون صباحاتهم على وقع حنجرتها، وهم في القاهرة يحلون قهوتهم بنكهة غنائها .

نعم، فيروز بحجم وطن، ومن الظلم كل الظلم اختصارها ببقعة صغيرة تكاد لا ترى على الخريطة.

ولفيروز حيزها الخاص في ذاكرة كل المدن العربية، وهي التي التصق صوتها بالقضايا الكبرى للأمة، وطبع غناؤها محطات كثيرة على درب النضال العربي .

  ذو الفقار الإيراني رسالة رعب إلى إسرائيل، والوسيط حزب الله اللبناني

(زهرة المدائن، القدس العتيقة، قرأت مجدك، بحبك يا لبنان، بالغار كللت، بغداد والشعراء والصور، غنيت مكة أهلها الصيد)، وسواها الكثير من الأعمال قربت (السيدة) أكثر فأكثر من قلب هذه الأمة المثقل بالجراح .

ولكن هل هي صدفة أن يحل عيد ميلاد فيروز قبل يوم واحد فقط من عيد الاستقلال اللبناني الذي يحييه اللبنانيون في الثاني والعشرين من تشرين الثاني “نوفمبر” من كل عام؟

هل يريد القدر أن يقول لنا أن فيروز تأتي قبل أي استقلال؟ هل يقول لنا أن هذا الاستقلال مزيف وأن فيروز هي الحقيقة الوحيدة الساطعة في تاريخ هذا الوطن ؟

  قميص ابراهيموفيتش رقم 50 خطوة أخيرة على طريق الغرور

نعم، في صوت فيروز استقلال لبنان الوحيد، وفي أغانيها استقلاله الحقيقي، استقلاله عن كل ما يحدث حوله من مجازر وجرائم تحت ستار الدين .

وما بين استقلال تسيجه التفجيرات وعمليات الخطف والصراع السياسي، وأغنية يصدح فيها صوت فيروز بالسلام والعيش الهني، تبقى جارة القمر الشيء الوحيد الذي يشعر اللبنانيين بالفخر في بلد باتت تستباح فيه كل الكرامات الإنسانية باسم الطائفية والمذهبية والطبقية .

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.