صفحات من كتاب بيليه أسطورة البرازيل وجوهرتها السوداء

في يوم الثالث والعشرين من أكتوبر عام 1940 ولد أسطورة البرازيل وجوهرتها السوداء بيليه ولم يكن هذا اليوم شاهدا فقط ميلاد مجرد نجم في كرة القدم بل أفضل لاعب فى تاريخها كان سببا في انتشار اللعبة الشعبية الأولى فى العالم، وأملا لكل أبناء جيله من الشباب.

بدأ بيليه مبكرا اللعب في ناد أسسه مع بعض الأصدقاء، وإستطاعوا معه الفوز بألقاب محلية كثيرة لينتقل في العام 1955 إلى نادي سانتوس لتبدأ رسميا مسيرته الأسطورية نحو الشهرة والنجومية.

توقع النقاد نجوميتة منذ أول مشاركة له مع الفريق الأبيض والأسود، فقد جاء انضمامه للمنتخب البرازيلي بعدها بسنة واحدة فقط، ليلعب أول مبارة ضد الأرجنتين وسجل فيها هدفا .

  محمد عساف سفير الأغنية العربية في زمن الحروب!

بعدها أحرز عددا قياسيا من الأهداف خلال مسيرته، فله 1281 هدفا من 1363 مباراة .

كما أنه اللاعب الوحيد في التاريخ الذي فاز بثلاث بطولات كأس عالم، وهو الهداف التاريخي لمنتخب السامبا الأصفر .

اعتزل اللعب الدولي في العام 1971 وعلق حذاءه نهائيا بعدها بست سنوات في إحدى أندية الدوري الأميركي، لتنتهي بذلك مسيرة حياة بيليه كلاعب أسطوري ما زال اسمه يشغل عالم الكرة .

  رحلة محمد منير مع الغناء النوبي بنكهة الحداثة

لم يقتصر تأثيره على كرة القدم، بل كان سياسيا وقاد العديد من السياسات الرامية إلى تحسين أوضاع الفقراء في البرازيل .

وخلال مسيرة حياته حاز على تكريم كبير في عالم الكرة، فقد عين سفيرا لكرة القدم في العالم، واختير لاعب القرن العشرين من قبل مجلة “فرانس فوتبول” والاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم، واللجنة الأولمبية الدولية، وكان آخر تكريم له في ليلة الكرة الذهبية لعام ٢٠١٣ حيث تحصل على كرة الفيفا الشرفية .

  سيجموند فرويد من التحليل النفسي إلى تفسير الأحلام
ثنائيات ومقارانات في حياة بيليه

عالم الكرة معروف بثنائيته ومقارناته، والإسم الذي لطالما إقترن بإسم بيليه هو مارادونا لينقسم مشجعو كرة القدم إلى معسكرين، معسكر البرازيلي بيليه ومعسكر الأرجنتيني مارادونا .

ويغذي هذه المقارنة التنافس التاريخي للدولتين كرويا، بالإضافة إلى التصريحات المتضاربة للأسطورتين، فهما يهويان معارضة أراء بعضهما البعض خاصة عبر الإعلام .

ويعتبر محبو مارادونا أنه خلال حياة بيليه حصل على كل هذا التكريم واختير كأفضل لاعب في التاريخ بسبب مجاملته للفيفا ورئيسها .

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.