أسطورة فرانك سيناترا ورحلة نجومية تعيش حتى الآن!

“النجومية ليست هى الإنجاز بل الإنجاز الحقيقي فى كيفية الاستمرار من جيل لجيل حتى بعد أن تموت”، الأسطورة فرانك سيناترا آمن تماما بهذه الفلسفة وعمل عليها طويلا، وكان له ما أراد.

إذ يظل وحتى الآن فرانك سيناترا أسطورة فريدة من نوعها في عالم الغناء، ليس فقط في الولايات المتحدة اﻷميركية بل في العالم أجمع بفضل النجاح الذي حققه طوال مسيرته المتنوعة .

ولد فرانك سيناترا في 12 ديسمبر عام 1915، وهو فنان أميركي من جذور إيطالية، عرفت مسيرته ناجحا كبيرا لكنها لم تكن سهلة، حيث بدأ في الصغر كمغني في النوادي الصغيرة .

  رحلة يوهان كريستيان باخ من قمة المجد حتى الإفلاس ثم الموت

ثم في العام 1940 انضم إلى فريق طومي دورسي، وبدأت شهرته تتسع بين شباب ذلك الجيل خاصة الفتيات .

وفي الثالث من سبتمبر من العام 1942 انطلق فرانك سيناترا بمسيرته الفنية كمغني محترف ومستقل لأول مرة لتبدأ رقعة شهرته في الاتساع أكثر وأكثر وخاصة بعد توقيعه لعقد مع شركة الاسطوانات الشهيرة “كولومبيا” .

فرانك سيناترا من الغناء إلى التمثيل

ولم تقتصر شهرة سيناترا على الغناء، بل كان ممثلا ناجحا أيضا، ففي العام 1953 مثل في فيلم “من اﻵن وإلى اﻷبد” وفاز بجائزة اﻷوسكار عن فئة أفضل ممثل مساعد .

  محمد عساف سفير الأغنية العربية في زمن الحروب!

وطغت شهرته في التمثيل على شهرته في الغناء، إلا أنه استمر بإحياء الحفلات حتى العام 1995 عندما كان يبلغ من العمر 80 عاما .

وتوفي فرانك سيناترا يوم 14 مايو 1998 بسبب جلطة قلبية، ويعتبر سيناترا أسطورة في عالم الغناء فهو قد استطاع غزو العالم عبر أغانيه وأفلامه، فبيعت ٢٥٠ مليون أسطوانة له عبر العالم . ويبقى تاريخ الثالث من سبتمبر محطة مهمة في مسيرة اﻷسطورة، فهذا اليوم شهد انطلاقة نجم قدم لنا العديد من اﻷغاني الرائعة .

  جمال عبد الناصر حلم الفقراء وشمس الكادحين التي لا تغيب

لقد استطاع فرانك سيناترا أسر قلوب الملايين بصوته، فهل سيأتي بعده نجم آخر يستطيع غزو العالم بفنه بعد أن تعبنا من غزو السلاح والقتل ؟

لا بد لنا أن نتذكر دائما أن الفن هو شعلة اﻷمل التي ما زالت تنير كل ظلمات عالمنا فلنستمع لسيناترا ونستمتع .

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.