رحلة الكلبة لايكا أول رواد الفضاء الخارجي!

هل خطر على ذهن أحد من الدارسين أو المهتمين وقتها أن الكلبة لايكا سوف تكون صاحبة الحظ بالفوز بلقب أول المخلوقات الأرضية غزوا للفضاء الخارجي؟

ربما كانت المفاجآة أكبر بالنسبة للعلماء الأمريكيين الذين كانوا يخوضون مع علماء الاتحاد السوفيتي السابق حربا فضائية شرسة من أجل الفوز بالسبق فى مجال السباق الفضائي .

ولفترة من الزمن دار الصراع بين القطبين الكبيرين، من يصعد قبل الآخر، من ينفرد بالاكتشاف؟ من يفوز بالامتياز الكبير؟ من يدخل تاريخ البشرية أولا؟

لكن القلق والخوف من التجربة تسببا في اعاقتهما لعدة سنوات، إلى أن قام الاتحاد السوفيتي في الثالث من نوفمبر عـام ١٩٥٧ بإرسال المركبة الفضائية (سبوتنك 2) وعلى متنها الكلبة لايكا إلى الفضاء الخارجي لعل وعسى تكون الخيط الذي يوصلهم لاكتشاف عظيم .

  معلومات غريبة عامة وحقائق عن الحرب العالمية الثانية !

واختار السوفيت أحد الكائنات الحية للتعرف على مدى تأثير هذه الرحلات على سكان الأرض بصفة عامة .

لكن التجربة تسببت في وفاة الكلبة لايكا بعد بضع ساعات من الإطلاق بسبب خلل في نظام التحكم بحرارة المركبة، ولكن كان العلماء قد تمكنوا من إكتشاف تأثير إنعدام الجاذبية والسرعة على الكلبة لايكا .

والتي لم يكن لها أي أثر سلبي على عمل أعضائها، لتساهم الدراسة في معرفة الكثير عن هذه الرحلات وتأثيرها على الإنسان.

حينها وفي أوروبا، وخاصة في المملكة المتحدة، احتجت العديد من الحركات المعارضة لهذه التجربة بحجة أنه يتم إستغلال الحيوان وأذيتها بهدف البحث العلمي .

  قصة السفينة تايتنك الحقيقية، كيف غرقت التايتنك ولماذا ؟

ولكن يمكن النظر إلى الموضوع من اتجاه أخر أكثر إيجابية، فما حدث من وجهة نظر البعض أنه إشراك للحيوان بالإنجازات العلمية .

وروسيا لم تغفل دور الكلبة لايكا وفضلها فقامت في ١١ أبريل ٢٠٠٨ بالكشف رسميا عن نصب تذكاري أقيم لها جنبا إلى جنب مع مرفق الأبحاث العسكرية في العاصمة موسكو . والنصب هو عبارة عن كلبة تقف على قمة صاروخ .

كما أُطلق اسم الكلبة لايكا على عينة من التراب على المريخ لأنها تعتبر المساهم الأول في تمكين الإنسان بصفة عامة من الوصول إلى الفضاء وتحقيق هذا الإنجاز الكبير .

تعتبر لايكا من أشهر الحيوانات على الإطلاق، فهي مذكورة في جميع المناهج الدراسية في جميع دول العالم، وما زال العلماء يذكرونها كلما تطرقوا للتحدث عن أي إنجاز بشراكة البشر والحيوان بالذات في مجال إكتشاف السماء المفتوحة .

  ثقافة ومعلومات عامة عن تويتر ، حقائق وأسرار لا تعرفها !

ما يدل على مدى اهتمام الغرب بالحيوان واعترافه بفضله في ما يحققه، حيث ينظر إلى الحيوان على أنه رفيق وصديق ذو حقوق ويعامل معاملة مشابهة للإنسان بالمشاركة في الإنجازات، وليس فقط للتظاهر والدلالة على الثراء (كاقتناء بعض أنواع الخيول والكلاب فقط للتظاهر بها) .

وفى كل عام يعيد العالم ذكرى الكلبة لايكا، لأن لكل مخلوق على هذه الأرض فضل فيما وصل إليه الإنسان من انجازات، ولأن في هذا العالم من يحترم كل ما قدمته لايكا للعلم وللبشرية جمعاء .

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.