حقائق عن القمر ومعلومات مثيرة تسمع بها لأول مرة

حتى اليوم تغيب تلك النظريات القاطعة التى بإمكانها أن تقدم حقائق عن القمر يكون لها موثوقيتها، رغم أنه يعتبر من أول وأهم الأجرام السماوية التى شغلت بال العلماء وألهبت خيال الشعراء والكتاب .

وقد فتن القمر بسناه الذي يضي سماء الليل كلا من الكتاب والشعراء واعتبروه رسولا بين المحبين، يحمل إليهم أرق المشاعر وأجمل الأحاسيس واتخذوا منه رمزا للحب والجمال .

وقد استهوي القمر كذلك خيال بعض العلماء وبعض كتاب الخيال العلمي .

واعتبره البعض أرضا صالحة للحياة، وظن الكثيرون أن هناك كائنات حية من نوع ما تعيش علي سطحه .

وقد داعبت فكرة السفر إلي القمر خيال كثير من الأشخاص خاصة خيال بعض كتاب الخيال العلمي مثل الكاتب البريطاني (ه.ج ويلز) .

وقد قام هذا الكاتب بكتابة قصة عن سفر مجموعة من الرواد في رحلة بغرض الحياة على القمر، واستعملوا في هذا الغرض مدفعا خاصا لدفع قذيفتهم بقوة كبيرة استطاعت أن تتغلب علي جاذبية الأرض وأن تنطلق في اتجاه القمر .

  معلومات عامة عن النوم وحقائق غريبة لا يعرفها الكثيرون !

وقد كان من المعتقد أن هناك بحرا هائلا من الظلمات يفصل بين كل من الأرض والقمر، وأن هذا البحر لا يمكن عبوره أبدا .

وهو نفس الوصف الذي أطلقه عامة الناس علي المحيط الأطلنطي قبل عهد الملاح الشهير كريستوفر كولومبس، فقد كان هذا المحيط يعرف باسم بحر الظلمات .

ولكن كريستوفر كولومبس استطاع أن يقهر هذا المحيط، وأن يعبره بسفينته، واستطاع كذلك كل من الكتاب والعلماء في زمن لاحق أن يعبروا بكتبهم ثم بسفنهم بحر ظلمات الفضاء الذي يفصل بين الأرض والقمر .

ماذا نعرف عن القمر ؟

والقمر جسم بارد غير منير، ولكنه يعكس ضوء الشمس الواقع عليه فيظهر منيرا في سماء الليل .

ولا يزيد ما يعكسه القمر من ضوء الشمس علي 7% فقط من الضوء الساقط علي سطحه .

ويبعد القمر عن الأرض بنحو 385.000 من الكيلومترات، ويصل قطره إلي نحو 1/4 قطر الأرض، أي يساوي قطره نحو 3480 كيلومترا .

كما تبلغ كتلته نحو 1/80 تقريبا من كتلة الأرض، بينما يصل حجمه إلي نحو 1/50 من حجم الأرض .

  من هو أول كائن على الأرض وكيف ظهرت الحياة ؟

وتقل كثافة تربة القمر كثيرا عن تربة الأرض، فكثافة الأرض تبلغ حوالي 5.52 أي أن السنتيمتر المكعب منها يزن قدر وزن 5.52 سنتيمتر من الماء، علي حين تبلغ كثافة تربة القمر 3.3 فقط .

ويدور القمر حول الأرض في مدار دائري تقريبا، ويقوم بدورة كاملة حول الأرض كل 29.5 من الأيام، وهي الفترة التي تنقضي بين كل قمر جديد وبين القمر الجديد التالي له .

ولكنه يدور حول محوره في 27.5 يوم، وقد استخدم القمر منذ زمن بعيد في حساب كل من الشهور والسنين .

ويبدو لنا القمر كواحد من أكبر أجرام السماء، وذلك لقربه من الأرض فيبدو لنا قرصه المضيء عندما يكون علي هيئة البدر مساويا لقرص الشمس بالرغم من الاختلاف الكبير في الحجم الحقيقي لكل منهما .

فحجم الشمس في الحقيقة يزيد علي حجم القمر بنحو 64 مليون مليون مرة .

  ثقافة ومعلومات مفيدة عن الطعام والغذاء حول العالم !

وقد كان يظن قديما أن القمر جسم كامل الاستدارة، وأن سطحه أملس تماما، وذلك طبقا للنظرية السائدة في ذلك العصر والمعروفة باسم نظرية الأجسام المقدسة، والتي تفترض أن جميع الأجرام السماوية علي درجة عالية من الجمال والكمال، ولا يوجد بها أي شذوذ أو خروج عن المألوف .

وقد تبين بعد ذلك أن هذا غير حقيقي، فعندما رفع جاليليو منظاره لأول مرة إلي القمر عام 1609 اكتشف أن سطح القمر غير أملس .

بل يملتئ بالوهاد والجبال، ولذلك فقد ثار عليه رجال الكنيسة ثورة عارمة عندما أعلن هذه الحقيقة، فقد كان في ذلك خروجا عن نطرية الأجسام المقدسة التامة الاستدارة والكمال .

وقد ظن جاليليو في بادئ الأمر أن المنخفضات التي رآها علي سطح القمر مليئة بالماء مثل بحار الأرض، ولذلك فقد أطلق عليها خطئا اسم البحار .

ولكننا نعرف الآن أنه لا توجد بحار ولا أنهار علي سطح القمر، بل أن سطحه يخلو حتي من بخار الماء .

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.