داعش يعدم 30 إمرأة وطفلا حاولوا الهروب من دولة الخلافة!

أكد شيخ عشيرة العبيد في العراق والمشرف على قوة تحرير قضاء الحويجة أن تنظيم داعش أعدم 30 مدنيا، غالبيتهم نساء وأطفال، من سكان المنطقة بتهمة ترك “أرض الخلافة”.

وقال العاصي في حديث لموقع “السومرية نيوز” الإخباري العراقي إن “عصابات داعش الإرهابية أقدمت على إعدام 30 مدنيا غالبيتهم نساء وأطفال، أثناء هروب العوائل من مناطق الحويجة جنوب غربي كركوك”، مبينا أن “الإعدام تم رميا بالرصاص، حيث كان المدنيون في طريقهم إلى ناحية العلم في محافظة صلاح الدين”.

  استمرار أعمال إزالة برج الأزاريطة المائل وتسليم المتعلقات للسكان

وأضاف العاصي أن “عدد الذين أعدمهم التنظيم في مناطق جنوبي كركوك وغربيها وصل إلى قرابة ألف رجل وشاب منذ يوليو من العام 2014″، مشيرا إلى “وجود نحو 3 آلاف مغيب ومعتقل، فضلا عن تدمير المئات من المنازل والمباني الحكومية في هذه المناطق”.

وناشد العاصي رئيس الوزراء العراقي وقيادة العمليات المشتركة إلى “تحرير الحويجة فورا بالتنسيق مع اللجنة الأمنية في محافظة كركوك وقيادة الحشد الشعبي والبيشمركة”، لافتا إلى أن “الحويجة هي المدينة الأولى بالعالم التي مضى على حصارها أكثر من عام ونصف وأهلها يموتون جوعا بشكل يومي”.

  النصب باسم العاصمة الإدارية الجديدة!

يذكر أن تنظيم  داعش لا يزال يسيطر على قضاء الحويجة وعدد من مناطق جنوبي كركوك، وتعتبر تلك المناطق معاقل التنظيم المهمة التي يتخذ منها قاعدة لمهاجمة محافظة صلاح الدين وأطراف كركوك.

المصدر: السومرية نيوز، ووكالات

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.