جبهة النصرة لغز التنظيم الإرهابي الكبير الذي تحفظه أمريكا

تظل جبهة النصرة ذلك التنظيم الإرهابي التابع للقاعدة بالأساس لغزا كبيرا لدى الولايات المتحدة الأمريكية فقط تفسيره، وربما هذا ما دفع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف للقول إن وضع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي أصبح يمثل “لغزا كبيرا” بالنسبة لروسيا.

تصريح وزير الخارجية الروسي يأتي على خلفية استمرار الحرص الأمريكي على عدم ضرب النصرة في سوريا.

ولفت لافروف خلال مؤتمر صحفي في موسكو إلى أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن يواصل تصرفاته تجاه “النصرة” دون أي تعديل، على الرغم من قدوم إدارة دونالد ترامب محل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وأضاف قائلا: يعملون بشتى الوسائل على تجنيب جبهة النصرة الضربة. إنه أمر مثير للقلق البالغ. ونحن نطرح هذا الموضوع دائما في اتصالاتنا مع الأمريكيين، لكننا لا نتلقى أي أجوبة عقلانية.

بالتأكيد فإن “اللغز الكبير” حول “جبهة النصرة”  يبقى قائما على الرغم من كافة المتطلبات القانونية المتعلقة  بإدراج التنظيم على قوائم التنظيمات الإرهابية للأمم المتحدة، والولايات المتحدة، وروسيا، والعديد من الدول الغربية.

وزير الخارجية الروسي شدد قائلا: في الواقع نرى فقط العمليات لمحاربة “داعش”، لكننا لا نلاحظ أي جهود للتصدي للنصرة والجماعات التي اختلطت معها “قاصدا بعض الفصائل التي انضمت إليها مؤخرا”.

المصدر: وكالات

التعليقات مغلقة.