الكوليرا تحصد أرواح اليمنيين، ومستشفيات صنعاء خارج الخدمة

أفادت وكالة الأنباء اليمينة “سبأ” أن انتشار وباء الكوليرا حصد أرواح أكثر من 150 شخصا في العاصمة صنعاء فقط، بينما بلغت حالات الاشتباه أكثر من 8595 حالة، وأن السلطات المحلية أعلنت حالة الطوارىء في العاصمة، وأطلقت نداء بطلب المساعدة الدولية بعد إصابة آلاف آخرين.

كما ناشدت منظمات الإغاثة الدولية والجهات المانحة مساعدتها في مواجهة الوباء الذي قد يتسبب في وقوع “كارثة غير مسبوقة” حسب وصف وزير الصحة اليمني.

  أطراف الأزمة الخليجية القطرية للبشير: حدد موقفك بوضوح

مصادر طبية في العاصمة صنعاء توقعت وقوع كارثة إنسانسة ما لم تتم الاستجابة بتوفير الأمصال ومستلزمات العلاج التى تفتقر لها كل مستشفيات اليمن تقريبا.

الأمم المتحدة أقرت بصعوبة الوضع الصحي هناك وقالت أن بعض المستشفيات والمنشآت الطبية  فقط هي القادرة على العمل، بينما البقية خارج الخدمة، وأن أكثر من 70% من السكان يفتقرون إلى مياه شرب نظيفة، منظمة الصحة العالمية من جانبها أفادت بأن أكثر من 7.6 مليون يمني يعيشون في مناطق موبوءة ومعرضة لخطر انتشار عدوى الكوليرا.

  اختراق إيميل السفير الإماراتي يشعل قصف الجبهة بين الخليجيين من جديد

جدير بالذكر أن حركة أنصار الله “الحوثي” تسيطر على العاصمة صنعاء، وتقاتل مع قوات الجيش والأمن التابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح التحالف الذي تقوده السعودية بدعم غربي.

وقد قتل خلال الحرب حتى الآن أكثر من 11 ألف يمني، بينما نزح الملايين عن ديارهم، كما يعاني حوالي 26 مليونا نقصا في الدواء والغذاء، وأكثر من ثلاثة ملايين طفل معرضون لأمراض سوء تغذية بشكل خطير.

  بسبب فتوى خلع النقاب ،السلفيون يشنون حملة على الإمام الطيب

 

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.