الخليج الإماراتية: المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس باتت في مرمى التهويد

أكدت صحيفة الخليج الاماراتية أن التصعيد الإسرائيلي ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية يتزامن مع قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الأمريكية إليها وأيضا مع الهجمة غير المسبوقة لتهويد المدينة وتغيير معالمها وأسماء شوارعها وساحاتها ومعالمها التاريخية.
وقالت الصحيفة في افتتاحيتها: إنه إذا كانت إسرائيل تتذرع بضرائب متأخرة على كنيسة القيامة والمؤسسات المسيحية تصل إلى 190 مليون دولار فالسؤال البديهي هو: هل تفرض إسرائيل مثل هذه الضرائب على الكنس والمعابد اليهودية وعلى المدارس التلمودية وغيرها؟.
وأكدت الخليج أن كل الكنس والمعابد والمدارس معفاة من الضرائب بل هي تتلقى مساعدات مادية سنوية من الميزانية العامة من أجل تثبيت وتعزيز دورها في خدمة الدولة والفكر اليهودي العنصري.
وحذرت الصحيفة من أن كل المقدسات الإسلامية والمسيحية باتت في مرمى التهويد لا فرق بين كنيسة ومسجد لا يهم إن كان المكان مسرى لرسول الله صلى الله عليه وسلم أو مرقدا لنبي الله عيسى عليه السلام لم يعد هناك من خط فاصل بين المباح والمحرم.

  بعد تعويم الجنيه،11% زيادة في تحويلات المصريين بالخارج

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.