أطراف الأزمة الخليجية القطرية للبشير: حدد موقفك بوضوح

منذ نشوب الأزمة الخليجية القطرية والسودان يتخذ منها موقفا محيرا يعكس مدى الارتباك لدى صانع القرار السوداني الواقع بين مطرقة الاستثمارات السعودية الضخمة هناك وسندان التمويل القطري لعدد من المشروعات الخيرية والأهلية في السودان.

السودان لم يتخذ موقفا واضحا بدعم أحد الطرفين، كما لم يبرر موقفه “المحايد” الداعي للحوار بمساعي للوساطة أو تقريب وجهات النظر، بل التزم الصمت ولحين إشعار آخر!

وربما هذا ما دفع سفراء السعودية والإمارات ومصر والبحرين إلى الطلب مباشرة وبوضوح اليوم من الخارجية السودانية توضيح موقف الخرطوم من الأزمة الخليجية القطرية حسبما أفاد موقع “سودان تربيون”، ووكالة الأنباء السودانية.

وكالة الأنباء السودانية أكدتفي خبر لها أن وزير الخارجية إبراهيم غندور عقد لقاء مع السفراء المعنيين أبلغهم خلاله بحرص السودان على إصلاح ذات البين بين الأشقاء، من خلال دعمه ومساندته لمبادرة أمير الكويت “وهو الأمر الذي لم يرد في أي إشارة للمحاولات الكويتية”.

يذكر أن العاهل السعودي الملك سلمان تدخل في السابق لرفع العقوبات الأمريكية عن السودان بطلب مباشر من الرئيس عمر البشير.

كما وجه للاستثمار في السودان خصوصا في مشروعات زراعية ضخمة بعضها مازال قيد التنفيذ.

وكن من الملاحظ أن الرئيس السوداني تغيب عن حضور القمة الإسلامية الأمريكية في السعودية، معللا ذلك بـ”أسباب خاصة”.

المصدر: وكالة الأنباء السودانية+ “سودان تريبون”

التعليقات مغلقة.