طريقة سهلة للوقاية من الزهايمر

أظهرت دراسة حديثة تم نشرها مؤخرا حول الطرق الفعالة للوقاية من مرض الزهايمر أن ممارسة ألعب العقل والذكاء ليست هى الطريقة الصحيحة دائما، ولكن السر يكمن فى دراسة وتعلم لغة أجنبية جديدة .

وتوصلت الدراسة التي تم إعداها في جامعة نورثوسترن إلى أن الاشخاص الذين يتحدثون لغتين أو أكثر هم الأكثر قدرة على معالجة المعلومات بشكل أكثر كفاءة من أولئك الذين يتحدثون لغة واحدة فقط، او هءلاء الذين يمارسون ألعاب العقل وتمارين الذكاء .

  بحث طبى جديد يؤكد فوائد التفاح لعلاج هشاشة العظام

وأن هذا من شأنه تعزيز فرص الوقاية من الزهايمر، وذلك بعد القيام بتجارب تضمنت مسحا لأدمغة عدد من المشاركين المتطوعين أثناء قيامهم بمهام محددة .

وأرجع الباحثون والخبراء سبب ذلك إلى كون متعددي اللغات بارعين في تصفية الكلمات أو المعلومات غير الضرورية عند اختيار اللغة التي يحتاجونها للرد .

وقالت الطبيبة المشرفة على الدراسة أن هذا الأمر شبيه بنظام إشارات السير الضوئية، فالأشخاص الذين يتحدثون لغتين أو أكثر دائما ما يقومون بإعطاء الضوء الأخضر للغة وإظهار الأحمر للغة أخرى حتى تتوقف.

  فوائد الأفوكادو الصحية والعلاجية ، مفيد للقلب مكافح للكوليسترول

وأضافت أنه عندما يكون عليك القيام بهذا الأمر كل الوقت، تصبح بالضرورة أكثر قدرة على تصفية الكلمات التي لا تحتاجها .

لذلك عندما يمارس الدماغ ذلك التحكم باستمرار، فإنه يصبح من غير الضروري أن تعمل بجد لأداء المهام، فيما يضطر أولئك الذين يتحدثون لغة واحدة لبذل جهد أكبر من أجل تنفيذ أعمالهم .

  أسباب السرطان ، الإصابة ليست نتيجة سوء الحظ فقط

وأشارت الدراسة إلى أن ممارسة ثنائيي اللغة باستمرار لعملية السيطرة على اختيار مصطلحاتهم يساعد أيضا في تفسير السبب في كون تعدد اللغات ميزة من ميزات الوقاية من الزهايمر والخرف .

ومن المثير في الأمر، أن استخدام لغة أخرى يوفر للدماغ تدريبا  مجانيا داخليا ودائم مما يحميه من تقلص النشاط ويكسبه الحيوية المستمرة .

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.