10 لوحات عالمية تعرضها أبوظبي في الطريق إلى اللوفر

عادة ما تنفق الدول ملايين الجنيهات لإقامة متاحف على أشكال مختلفة تتفنن خلالها بما يساهم في خروجها تحفة معمارية تناسب قيمة ما سيعرض بداخلها لكن أن يتحول الشارع إلى متحف فهذا هو الأمر الغريب.
في الإمارات لم يعد شيء غريب فبمجرد زيارة متحف اللوفر بأبو ظبي ستجد أمرا مدهشا وهو تحول الشارع الذي تمر منه السيارات امتدادا للمتحف يعرض عددا من الأعمال الفنية العالمية.
ستعرض 10 لوحات من روائع عالم الفن على الطريق السريع، الذي يمتد على مسافة 100 كيلومتر، وسيتمكن المسافرون على الطريق من الاستماع إلى شرح عن الصور عند الاقتراب من كل واحدة منها، في حال كانوا يستمعون إلى إحدى قنوات الإذاعة المحلية الثلاث المشاركة في مشروع “متحف” الطريق السريع.
وطبعت اللوحات الـ10 الفنية على لوحات إعلانية يبلغ حجمها تسعة بستة أمتار، وعُلقت على أطراف الطريق السريع على بعد عشر كيلومترات بين كل واحدة، وتقوم قنوات الإذاعة المشاركة ببث مقطع صوت يستمر لـ30 ثانية، يشرح باختصار عن اسم اللوحة، ورسّامها، و تقنية رسمها، وموضوعها، ووصفها.
ومن بين اللوحات المعروضة على الطريق السريع، لوحة فنسنت فان جوخ الشخصية، ولوحة لليوناردو دافينشي، وصورة لتابوت الأميرة حانوت طاوي، ولوحة للفنان إدوار مانيه.
وينص موقع اللوفر أبو ظبي، أن المشروع المبتكر انطلق بالتزامن مع “شهر الابتكار” الذي أطلقته الإمارات العربية المتحدة بهدف “تعزيز دور الفنون في تحسين الحياة اليومية وتحويلها إلى شيء جميل لا ينسى”.