نوفمبر شهر الشوارب واللحى ترسمها النساء ويطلقها الرجال!

يعتبر نوفمبر من أكثر الشهور حيوية ونشاطا حول العالم، البعض يعتبر نوفمبر شهر الشوارب والبعض الآخر يعتبره شهرا للرومانسية والحب والمشاعر الدافئة، والواقع أنه كذلك بالفعل في مصر مثلا.

فاليوم الرابع من نوفمبر عيد للحب، لكنه يبقى من أكثر الشهور الاستثنائية  بالنسبة للرجال حيث تنشط خلاله حملة شهر الشوارب .

أو حملة “نوفمبر للشوارب الغريبة” التي تهدف إلى التوعية بالمخاطر الصحية لسرطان البروستاتا .

  مسيرات الخراف والأرانب تعطل حركة المرور فى لندن ومدريد

ففي هذا الشهر يقوم ملايين الرجال حول العالم بإطالة شواربهم لمدة شهر كامل بهدف زيادة الوعي بالمخاطر التي قد تصيبهم من هذا السرطان .

ومبادرة نوفمبر شهر الشوارب تعد أضخم ممول عالمي غير حكومي لأبحاث سرطان البروستاتا.

وتستهدف إلى زيادة التوعية من خلال تثقيفهم فيما يتعلق بالأعراض التي يواجهونها قبل الإصابة بالمرض لحثهم على الكشف المبكر لأخذ الاحتياطات اللازمة في الوقت المناسب قبل انتشار السرطان .

  العنكبوت البرازيلي الجوال مرعب يثير الذعر فى انجلترا !

وقامت المبادرة مؤخرا بالاستعانة بالسيدات عن طريق لصق شارب أو تربية الشارب للفت انتباه الرجال أكثر من مخاطر البروستاتا .

وبدأت هذه الحملة في أستراليا عام 2004، ووصلت بعد عامين فقط إلى الولايات المتحدة الأميريكية، وحققت انتشارا كبيرا في معظم البلدان الأوروبية ليصل عدد المشاركين فيها لـ21 دولة هذا العام .

وقد ساعد في انتشار فكرة شهر الشوارب واتساعها انضمام عدد كبير من النجوم والمشاهير حول العالم فى دعم الحملة والمشاركة فيها .

  دبلوماسية زواج المثليين على أرض صينية

وكانت صورة اللاعب الإيطالي “أليساندور ديل بييرو” من أشهر الصور التي تداولتها وسائل الإعلام الأسترالية في وقت سابق بعد انضمامه لفريق أف سي سيدني حيث قام بتحديد شاربه في دعم واضح منه للحملة .

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.