جوجل تستجيب للضغوط الأوربية، وتطارد التطرف على يوتويب

أعلنت شركة جوجل إنها ستنفذ المزيد من الإجراءات التقنية المشددة لتحديد وحذف أي محتوى إرهابي أو يحض على العنف أو التطرف على منصتها لمشاركة مقاطع الفيديو المصورة يوتيوب.

وقالت جوجل إنها ستتخذ موقفا أكثر صرامة تجاه المقاطع المصورة التي تحتوي على محتوى متعصب أو تستخدم الدين في التحريض من خلال إصدار تحذير وعدم تزكيتها للحصول على إعجاب المستخدم حتى لو لم تكن تنتهك السياسات بصورة واضحة.

  اليابان تفضح جهل مذيع الجزيرة

الشركة العملاقة قالت أنها سوف توظف المزيد من الموارد الهندسية وستزيد استخدام التكنولوجيا للمساعدة في تحديد المقاطع المصورة المتطرفة بالإضافة إلى تدريب مصنفي محتوى ليحددوا سريعا مثل هذا المحتوى ويقوموا بحذفه.

وقال المستشار العام لجوجل “في الوقت الذي عملنا فيه نحن وآخرون على مدار سنوات لتحديد وحذف المحتوى الذي ينتهك سياساتنا فإن الحقيقة المزعجة هي أننا كصناعة ينبغي أن نعترف أننا نحتاج إلى عمل المزيد الآن”.

  العنكبوت البرازيلي الجوال مرعب يثير الذعر فى انجلترا !

وقالت جوجل إنها ستوسع تعاونها مع جماعات مكافحة التطرف لتحديد المحتوى الذي قد يستخدم لتجنيد متشددين.

كانت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وهي الدول التي قتل مدنيون بها وأصيبوا في تفجيرات وعمليات إطلاق نار قام بها متشددون إسلاميون في السنوات الأخيرة قد مارست ضغوطا على موقع فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى مثل جوجل وتويتر من أجل بذل المزيد لحذف المحتوى المتطرف وخطاب الكراهية.

  إعلان مثير يتسبب في حوادث على الطرق بموسكو!

المصدر: reuters ووكالات

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.