كيف ظهرت الإمبراطورية الرومانية ولماذا اختفت بكل سهولة؟

رافقت قيام الإمبراطورية الرومانية وسقوطها أحداثا دراماتيكية مثيرة جعلت منها أكثر الإمبراطوريات شغفا للدارسين والباحثين.

بدأت الإمبراطورية الرومانية في وسط إيطاليا تحديدا منذ أن كانت روما وحتي عام 800 ق.م مجرد قرية صغيرة يشتغل معظم سكانها بزراعة الأرض ورعي الماشية.

وعاش الرومان حياة أقرب إلي البدائية لا يجيدون القراءة والكتابة، ولا يعرفون غير الثياب الجلدية .

وكانت منازلهم أكواخا مستديرة من الخشب والطين ذات أسقف مخروطية، تهاجمها بسهولة ذئاب الغابات وتتراكم حولها القاذورات والنفايا .

ولسنين طويلة ظل (التسكان) في شمال إيطاليا يهاجمون روما، ويستولون علي ماشيتهم وقطعان أغنامهم .

لقد كان التسكانيين بارعين في القتال وتنظيم الجيوش وصناعة الخناجر والسيوف .

فكان الكهنة يقودون جنودهم ويلوحون بالثعابين الحية والمشاعل الموقدة لتحفيزهم وبث الشجاعة في قلوبهم . وحوالي عام 618 ق.م احتلوا قرية روما وحكموها قرابة المائة عام .

  سر بناء الأهرامات ولماذا توقف الفراعنة عن بنائها؟

وتعلم الرومان من محتليهم (التسكان) بناء المدن وإقامة المنازل من الآجر والحجارة بدلا من الأكواخ الطينية والأعشاش الخشبية، وكانت هذه أولى خطوات نشأة الإمبراطورية الرومانية الحقيقية .

ونقلوا عنهم طرق الكتابة وأساليب الحكم وتنظيم الجيوش، وفي عام 509 ق.م استطاعوا التخلص من حكمهم ثم أخذ يزداد نفوذهم وتتسع سيطرتهم لتأسيس الإمبراطورية الرومانية، حتي استولوا علي كل إيطاليا بما فيها تسكانيا نفسها .

بعد أن ارتقي الرومان ونهضت مدينتهم أخذوا يدعون لأنفسهم بطولات وتواريخ خيالية فانتسبوا بأصولهم إلي أبطال حرب طروادة التي خاضها اليونانيون جيرانهم قبل سبعمائة عام .

وزعموا أن (رومولوس) ابن كوكب المريخ وحفيد كوكب الزهرة هو الذي أسس مدينة روما .

ولأن أنثي الذئب قد أرضعته أثناء طفولته كما يتخيلون أسموا أنفسهم بالرجال الذئاب لإظهار وتأكيد شجاعتهم وجسارتهم . وهكذا بدأت الإمبراطورية الرومانية بكذبة تاريخية محبوكة .

  تاريخ فرنسا القديم صراعات دموية وحروب إبادة مع القارة العجوز! 
الإمبراطورية الرومانية تخضع القرطاجيين

كانت مدينة روما في موقع متوسط بين المدن الإيطالية أى فى قلب الإمبراطورية الرومانية كما ذكرنا، مما يجعلها عرضة للغزو، ويمكنها فى نفس الوقت من التوسع وفرض السيادة والملك .

وبعد أن تخلص الرومان من حكم جيرانهم التسكان عام 509 ق.م وعاشوا في استعداد دائم للحرب .

كانت مدينة قرطاج إحدي مستعمرات الفينيقيين الذين عاشوا علي سواحل لبنان وسوريا وقد شيدوا فيها حوالي عام 800 ق.م قلعة لتجارتهم علي سواحل إفريقيا، ثم كبرت القلعة واتسعت حتي صارت أغني مدن العالم وأهم مراكزه التجارية .

وسيطر القرطاجيون عام 300 ق.م علي شواطئ تونس والجزائر والمغرب وليبيا، وعلي أجزاء كبيرة من البرتغال وأسبانيا .

  الإمبراطورية الفارسية أقصر الحضارات عمرا، 200 سنة فقط!

وكان العبيد يزرعون الحقول لأثريائهم، ويفرض بحارتهم وقراصنتهم الجزية والأتاوات علي السفن التي تعبر بجوارهم .

وذات يوم تحطمت إحدي سفن قرطاج علي شواطئ روما فجمع الرومان حطامها وعلي شاكلتها صنعوا مائة وعشرين سفينة هى أساس أسطول الإمبراطورية الرومانية .

كما نقل الرومان عن أعدائهم القرطاجيون براعتهم في بناء السفن وإنشاء الأساطيل، ثم أضافوا لسفنهم أعجب اختراعاتهم .

وأقام الرومان في مقدمة سفنهم كباري متحركة كانوا يلقون بها لتصل إلي سفن أعدائهم حتي يعبر إليها فوقها جنودهم .

وباختراع الكباري المتحركة حول الرومان المعارك البحرية إلي معارك شبه برية فوق ظهور السفن، واستطاعوا التغلب علي القرطاجيين بخناجرهم وسيوفهم .

وبعد أن استولوا علي مدينة قرطاج عام 146 ق.م صارت روما عاصمة للإمبراطورية الرومانية الواسعة التى تشمل كل بلاد حوض البحر المتوسط .

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.