من يحكم الجزائر؟

في تعليقة حول ما أثير عن صحة الرئيس الجزائري وعدم قدرته على اتخاذ القرارات قال الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، أن “الكلمة الأولى والأخيرة في اتخاذ القرارات في الميدان الاقتصادي تعود للرئيس عبد العزيز بوتفليقة”.

وأوضح السعيد خلال إشرافه على انطلاق أعمال المؤتمر الولائي السابع للاتحاد العام للعمال الجزائريين، “أن المركزية النقابية تدعم جل قرارات رئيس الجمهورية التي تعمل من أجل الحفاظ على المكاسب الاجتماعية للعمال”.

  تورط أمناء شرطة وموظفين بمباحث كهرباء أوسيم اختلسوا حصيلة الغرامات

و قال: ” ليس لدينا أدنى شك في حنكة و خبرة و دراية رئيس الجمهورية بالأمور الاقتصادية و نحن فخورون أن تكون مثل هذه القرارات تصدر من رئيس البلاد”.

و أضاف أن المركزية النقابية تعتمد على “سياسة مرنة في تعاملها مع شركائها”، معتبرا أنه “لا وجود لتنمية اقتصادية واجتماعية دون الأمن والسلم الاجتماعي”، مذكرا أن الاتحاد العام للعمال الجزائريين “يبتعد كل البعد عن الخطاب المكهرب و الصدام مع أرباب العمل”.

  اتفاق مصري ـ جزائري ـ تونسي يقضي على أحلام قطر في ليبيا

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.