النصب باسم العاصمة الإدارية الجديدة!

قال خالد الحسيني، المتحدث باسم العاصمة الإدارية الجديدة، أن هناك عمليات نصب على المواطنين باسم العاصمة الإدارية في حجز بعض الوحدات السكنية.

وحذر الحسيني، خلال حديثه في برنامج تلفزيوني، المواطنين من التعامل مع أي شركات عقارية، للحجز في شقق العاصمة الإدارية الجديدة، منعا للاحتيال، موضحا أن “هناك إعلانات وهمية تنتشر في بعض الشوارع عن شراء عقارات في العاصمة الإدارية”.

  رفع القيود عن بطاقات الائتمان وخبراء: الاقتصاد المصري يتعافى

وقال الحسيني، إن الغرض من تحذير المواطنين هو منع التعامل مع أي شركات عقارية، تدعي امتلاكها أراض بالعاصمة الإدارية.

تجدر الإشارة إلى أن مصر كانت قد أعلنت في عام 2015، عن إنشاء مدينة جديدة يمكن أن تحل محل القاهرة كمركز إداري للحكومة. ويقع المشروع، على بعد 45 كيلومترا شرقي العاصمة، ومن المتوقع أن يكتمل المشروع بحلول عام 2022، وتقدر كلفته بـ 45 مليار دولار.

  إعدام شاب باكستاني بتهمة نشر الإلحاد على فيس بوك

والمدينة الجديدة مصممة لاستيعاب 5 ملايين مواطن على مساحة تصل إلى 270 ميلا مربعا، وجاء في إطار خطة تهدف لتخفيف الضغط عن القاهرة. وتتألف العاصمة الإدارية الجديدة من 21 منطقة سكنية، وفنادق، وحديقة للألعاب ومطار، إضافة لمدارس ومستشفيات ومراكز للتسوق.

وواجهت العاصمة الجديدة انتكاستين في التمويل منذ الإعلان عنها، فقد فشلت اتفاقية مقترحة بقيمة 3 مليارات دولار بين الحكومة المصرية وشركتين صينيتين. كما انهارت اتفاقية أخرى عام 2016 عندما قررت شركة إماراتية الانسحاب من المشروع.

  لمحات من مسيرة السيدة فيروز صوت استقلال لبنان

شارك بالتعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.